أندرتيكر يتحدث عن مباراته مع رومان رينز في راسلمينيا 33 | المصارع

أندرتيكر يتحدث عن مباراته مع رومان رينز في راسلمينيا 33

أندرتيكر يتحدث عن مباراته مع رومان رينز في راسلمينيا 33
خلال مقابلة له مع بودكاست بيل سيمونز، ناقش الظاهرة ذا أندرتيكر مباراته مع رومان رينز في راسلمينيا 33. وأشار تيكر إلى مدى خيبة أمله في عدم قدرته على تمرير شعلة القيادة إلى رومان كما يجب.

وقال تيكر أنه كان يعرف أن الدخول في المباراة مع رومان رينز سيجعل جسده غير قادر على الأداء في المستوى الذي كان يرغب فيه مؤكدا أنه شعر ببطء في حركاته وأنه لم يستطع مشاهدة إعادة مباراته مع رينز على التلفاز لأنه كان منزعجا من أداءه.



وعن رأيه في رومان رينز قال أندرتيكر أنه رجل جيد وأنه يستحق المكانة التي عليها وأضاف تيكر أنه حاول في مباراته مع الزعيم تقديم أفضل ما لديه حتى يستطيع أن يعرف ما الذي تعنيه هذه المباراة لمسيرة رومان المهنية وأنه لم يستطع الخروج بمباراة جيدة وهذا الشيء أزعجه قليلا.

وتحدث أندرتيكر أيضًا عن ردة الفعل وراء الكواليس بعد انتهاء مباراته مع رينز في راسلمينيا 33 عندما ترك قبعته في منتصف الحلبة كدلالة على أنها مباراته الأخيرة حيث قال أن المباراة كانت أقل بكثير من التوقعات ولا يمكن القول أنها كانت جيدة وأن الأداء كان يتعلق بجسم العمل والتقدير.

اقرأ أيضا: أندرتيكر يكشف عن ردة فعله عندما أسقطه جولدبيرج بشكل خاطئ في السعودية


وذكر أندرتيكر أيضًا مدى صعوبة إجراء مباراة واحدة في العام على جسده، وأن تكون هذه المباراة في راسلمينيا حيث تكون التوقعات دائمًا في أعلى مستوى لها على الإطلاق. وأشار إلى عدم قدرته على تحمل الضربات بحيث يستطيع اجتياز مباراة راسلمينيا كاملة لكن بعد نهايتها ينهار جسده حرفيا من الصدمة.

اقرأ أيضا: أندرتيكر يوضح شائعات خوفه من الخيار

وعبر أندرتيكر عن رأيه عن مباراته في راسلمينيا 34 أمام جون سينا بالقول أنه لم يكن سعيدًا بالمباراة لأسباب مختلفة وأنه شعر بخيبة أمل حيال مواجهة سينا لمدة 5 دقائق فقط لأنه كان جاهزا للذهاب إلى أبعد مدى وتدرب بشكل يجعله قادرا على لعب 45 دقيقة كاملة من النزال لكن قرار المسؤولين أشعره بالإحباط.