داميان بريست: كنت مشردا في الشوارع بلا طعام ولا مأوى قبل الانضمام إلى WWE | المصارع

داميان بريست: كنت مشردا في الشوارع بلا طعام ولا مأوى قبل الانضمام إلى WWE

داميان بريست: كنت مشردا في الشوارع بلا طعام ولا مأوى قبل الانضمام إلى WWE
المصارع داميان بريست
خلال مقابلة مع موقع SuperLuchas كشف بطل الولايات المتحدة في WWE داميان بريست أن طريقه إلى عالم المصارعة لم يكن مفروشا بالورود لأنه عاش معظم حياته مشردا في الشوارع قبل الانضمام إلى WWE.

وحول كيفية عيشه ونومه في الشوارع خلال طريقه الطويل إلى المصارعة قال بريست:


"كان طريقي طويلاً للمصارعة ولم يكن الأمر سهلاً بالنسبة لي إذا كنت تريد حقًا أن تكون مصارعًا في حياتك فعليك أن تكون جاهزا بنسبة 100% وأنا كنت 50% وعانيت كثيرا لسنوات عديدة."

"عشت في الشارع لبضعة أشهر لأنه لم يكن لدي مال على الإطلاق. كنت أعيش في الشارع وكنت أنام في الشارع وكنت بلا مأوى وأبحث عن كيفية تناول الطعام."

وأضاف: "حتى مع العمل عانيت فقد حاولت دفع الإيجار وأحيانًا لم أكن أعرف ما الذي سأأكله في اليوم التالي. لقد تخليت عن المصارعة نوعًا ما وبدأت العمل كحارس في النوادي الليلية وكسبت المال ثم كنت مديرًا للعديد من النوادي الليلية وكنت سمينًا جدًا."

"من غرائب الصدف أن النوادي الليلية كانت المكان الذي مارست فيه المصارعة كرجل مجنون كنت أركض فوق هذه الطاولات لإخراج الرجال المخمورين لأنهم إذا كانوا في حالة سكر فلن يتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم لذا كنت أستخدم الحوار حتى يخرجوا بمفردهم. لكن إذا غضبوا فأفضل أن يضربوني أولاً حتى أتمكن من الدفاع عن نفسي."

وتابع بريست: "وفي أحد الأيام في أحد النوادي الليلية أخبرني المدير أنه سيعطيني المزيد من العمل والمزيد من المال بشرط أن أتوقف عن فعل شيء اسمه المصارعة والتي كنت أمارسها في عطلات نهاية الأسبوع."

"لكني قلت له لا! من الأفضل أن أستقيل وعلى الرغم من أنني قلتها بسرعة فكرت قليلا وقلت ماذا فعلت؟ لكنها كانت اللحظة التي كرست فيها نفسي مائة بالمائة لمحاولة تحقيق حلمي. لم يكن أحد سيعمل من أجل حلمي وكانت هذه هي المشكلة لأنني اعتقدت أن الجميع سيساعدني."

"وأسوأ شيء هو أن الجميع قالوا لي لا تقلق بحجمك ستكون نجماً عظيماً لقد كانوا يسخرون مني كان هذا أسوأ شيء سمعته على الإطلاق لقد اضطررت للنوم لنسيان الأمر ولم أعمل من أجل أحلامي."

"وأشكر الله أن هذا الأمر كان دافعا لي لتغيير حياتي إلى إيجابية فقد بدأت في ممارسة الرياضة وكانت هذه هي المرة الأولى في حياتي التي دخلت فيها إلى صالة الألعاب الرياضية كان ذلك في عام 2012 قبل أقل من 10 سنوات"

"ورغم دخولي لصالة الرياضة ظل التشرد هو حياتي الطبيعية في ذلك الوقت، لذلك كنت أحاول فقط إيجاد طريقة لتناول الطعام وإيجاد مكان للنوم."

"لم يمض وقت طويل ولكن مرت شهرين حيث لم يكن لدي مكان أذهب إليه ثم ساعدني بعض الأصدقاء مكثت في منازلهم لبضعة أسابيع وهكذا حتى تمكنت من النهوض والعثور على وظيفة واستئجار شقة، لكن الأمر لم يكن سهلاً."

وعن حادثة اشتباكه مع سائق مخمور بحضور والدته قال داميان بريست:


"ذات مرة كنت أقود السيارة وكانت معي أمي وكان أحدهم يسوق بتهور ويحاول تحطيم سيارتي لقد كانوا جميعًا في حالة سكر ثم ضرب سيارتي من الخلف بينما كانت والدتي في السيارة."

"لا أعرف ماذا حدث ولكني كنت غاضبًا، وخرجت من السيارة وبعد أن رأيت أن سيارتي كانت على ما يرام سمعته يقول باللغة الإسبانية لصديقه "انظر إلى ما سأقوله لهذا كان ذلك في مدينة نيو جيرسي"

"وكان يعتقد أنني لا أتحدث الإسبانية وخرج يشتمني بلغة إنجليزية ركيكة لم أقل له كلمة واحدة فقط وجهت له لكمة واحدة بووم! ذهب إلى النوم."

"خرج صديقه من السيارة وقلت له هيا لنجرب 2 ضد 1 وقال لي لا اهدأ لا أريد المتاعب! وكانت أمي قلقة للغاية لكننا ضحكنا فيما بعد."