المصارع أوين هارت وتفاصيل الحادثة الأليمة التي أودت بحياته | المصارع

المصارع أوين هارت وتفاصيل الحادثة الأليمة التي أودت بحياته

المصارع أوين هارت وتفاصيل الحادثة الأليمة التي أودت بحياته
قبل واحد وعشرين عامًا اهتز عالم المصارعة الحرة على وقع حادث مأساوي أودى بحياة المصارع الكندي أوين هارت أثناء مشاركته في عرض "أوفر ذا ايدج" بتاريخ 23 ماي 1999 وترك وراءه دموعا كانت شاهدة على جانب مظلم من جوانب الحلبة.

كان من المفترض أن يواجه أوين هارت خصمه "ذا جاد فاذر" على بطولة القارات وكان على استعداد للدخول إلى الحلبة بشخصية "بلو بلايزر" قادما من أعلى سقف مبنى العرض ومربوطا بالحبل إلا أن دخلته المميزة انقلبت إلى مأساة حزينة.

 

رفض أوين هارت من الأساس فكرة العودة لشخصية "بلو بلايزر" وكان متخوفا لأنه علم قبل 3 أيام من موعد عرض "أوفر ذا ايدج" أنه سوف ينزل إلى الحلبة مربوطا بحبل مساعد وقادما من أعلى سقف المبنى المخصص للعرض.

لكن فينس مكمان أصر على دخوله بتلك الشخصية وهدد أوين هارت بالطرد إن لم ينفذ ما يقوله وطمأنه بأن الأمور ستكون على ما يرام، وأنه يستطيع النزول إلى الحلبة بأمان ودون خوف وكان أوين يقول لأصدقائه بأنه خائف من هذا الأمر.

صعد أوين هارت على منصة القفز قادما من سقف المبنى وكان مربوطا بالحبل وفي لحظة مفاجئة وغير متوقعة كسر المشبك الذي كان أوين معلقا به وسقط سقطة مؤلمة على ارتفاع حوالي 20 مترا من الحلبة واصطدم رأسه بزاوية الحلبة.

اندهشت الجماهير وظنوا أنها سقطة مزيفة وهتفوا "استيقظ أوين" لكنهم أدركوا خطورة الوضع بعد أن شاهدوا هارت لا يتحرك تماما وهو مفتوح العينين، حدثت فوضى في العرض وهرع الطاقم الطبي والحكام ومسؤولو WWE لتقديم العناية الطبية لأوين.



نقل أوين هارت إلى أقرب مستشفى وقيل أنه لفظ أنفاسه الأخيرة داخل سيارة الإسعاف متأثرا بجراحه بسبب نزيف داخلي حاد ناتج عن صدمة السقوط العنيف وتوفي أوين وعمره 34 سنة.

وفي أعقاب الحادثة توقف عرض "أوفر ذا ايدج" لمدة 15 دقيقة وبدلاً من إلغاءه واصلت WWE إقامة باقي مباريات العرض لكنها أعلنت وفاة أوين للجماهير مباشرة بعد ساعة من استئناف الأحداث.

وأثناء عرض "أوفر ذا ايدج" أعلن المعلق الأسطوري جي أر جيم روس عن خبر وفاة أوين هارت بشكل مؤسف قائلا: "أيها السيدات والسادة في وقت سابق من هذه الليلة هنا في كانساس سيتي حلت مأساة بالاتحاد العالمي للمصارعة WWF لقد كان من المقرر أن يدخل أوين هارت من أعلى سقف المبنى وسقط من أعلى السقف."

وأضاف جي أر: "أتحمل المسؤولية المؤسفة لإخبار الجميع أن أوين هارت قد مات. لقد مات بشكل مأساوي من هذا الحادث هنا الليلة."

المصارع أوين هارت وتفاصيل الحادثة الأليمة التي أودت بحياته

وفي 31 ماي 1999 أقيمت مراسم دفن أوين هارت في مسقط رأسه في مدينة كالجاري بكندا وجاءت ثلاث حافلات محملة بالمصارعين حضروا للجنازة وتقدم الحاضرين أخوه بريت هارت وستون كولد ستيف اوستن وذا روك وميك فولي وأندرتيكر وهالك هوجان وتربل اتش...بالإضافة إلى حشد غفير من مشجعيه وبعض المشاهير وطبعا عائلة أوين.



بعد هذه الحادثة الأليمة قامت مارثا هارت زوجة أوين هارت بمقاضاة اتحاد WWF ال (WWE حاليا) ورئيسها فينس مكمان بسبب مقتل زوجها واتهمتهم باللامبالاة وأن الإتحاد لا تهمه سلامة المصارعين وشبهت المشبك الذي كان أوين معلقا فيه شبهته ب "مشبك الورق".
 
المصارع أوين هارت وتفاصيل الحادثة الأليمة التي أودت بحياته

وبعد حوالي عامين من المرافعات القضائية وافق فينس على تسوية القضية بدفعه لتعويض قدره 20 مليون دولار لأرملة الراحل مارثا هارت وابنه "أوج إدوارد" وابنته "أثينا كريستي" وكذلك مليون دولار لكل من والده ووالدته.

ورفضت مارثا هارت تكريم الراحل أوين في قاعة مشاهير WWE لأنها تشعر أن WWE كانت مسؤولة عن وفاته في عام 1999 وأن الإعداد لدخول أوين إلى الحلبة في تلك الليلة البائسة كان إعدادا خاطئا بما في ذلك الحبل والمشبك كما تشعر أنه لا أحد تأثر بما حدث لزوجها وقت وقوع الحادثة الأليمة أكثر منها ومن طفله وطفلته الصغيرين.



خلد الراحل أوين هارت اسمه كواحد من أشهر المصارعين في عائلة هارت الكندية ذات الجذور العريقة في عالم المصارعة الحرة ويعتبر شقيقه الأكبر بريت هارت واحدا من بين أساطير هذه الرياضة بل والأكثر شهرة على مر العصور.

وتشمل إنجازات أوين هارت الرئيسية فوزه ببطولة ملك الحلبة عام 1994 وهو بطل للقارات مرتان وبطل اللقب الأوروبي وبطل ألقاب الزوجي 4 مرات وحقق العديد من الألقاب والإنجازات الأخرى. 

رحل أوين هارت لكن ذكرى وفاته الأليمة لم ترحل وستظل راسخة في أذهان محبي وعشاق المصارعة الحرة في كل مكان.