تفاصيل غضب بروك ليسنر في الكواليس بعد تقاعد فينس مكمان | المصارع

تفاصيل غضب بروك ليسنر في الكواليس بعد تقاعد فينس مكمان

تفاصيل غضب بروك ليسنر في الكواليس بعد تقاعد فينس مكمان
ظهرت تفاصيل جديدة عن كواليس مغادرة بروك ليسنر لعرض سماكداون وشعوره بالغضب عند علمه بخبر تقاعد فينس مكمان.

صحيفة Wrestling Observer تكشف مزيد من التفاصيل حول هذه القصة بحيث يوضح مصدرهم أن بروك ليسنر عندما سمع بخبر تقاعد فينس مكمان غادر قبل انطلاق سماكداون بساعات قليلة، ولم يعد إلا بعد 30 دقيقة من بداية العرض.

وبحسب ما ورد فإن المسؤولين ظلوا على اتصال دائم مع بروك ليسنر بعد مغادرته الصالة وعقدوا اتفاقا من أجل عودته، ولم يحدد ما إذا كان الاتفاق يتعلق بتغييرات إبداعية أم أنهم عرضوا عليه صفقة جديدة لإغرائه بالعودة ولكنه عاد مجددًا وظهر في نهاية العرض ليدمر مستر موني ان ذا بنك ثيري.


وقال مصدر لصحيفة Wrestling Observer إنه كان من الضروري أن يظهر بروك ليسنر في العرض لأن مغادرته كانت ستعطي انطباعا مروعا لدى الجمهور بأن الشركة تتجه إلى حالة من الفوضى بعد تقاعد مستر مكمان.

بروك ليسنر تجمعه علاقة قوية بفينس مكمان


أبرز الصحفي ديف ميلتزر أن بروك ليسنر تجمعه علاقة خاصة جدًا برئيس WWE السابق فينس مكمان، وهو الأمر الذي يفسر غضبه من تقاعد الرئيس. وقال ميلتزر:

"إذا كان بروك ليسنر غاضبًا من تقاعد فينس ماكمان، فإنه بذلك قام بعمل رائع من جانبه لتسليط الضوء على موقفه نظرًا للعلاقة الشخصية القوية التي تجمعه بفينس مكمان، وكونه صرح سابقا بأنه ينظر لفينس كشخصية أب لأنه تعلم منه الكثير"

وأضاف ميلتزر: "ولكن ليس من الواضح ما إذا كان ليسنر غاضبًا حقًا من رحيل فينس مكمان أم أنه أقدم على تلك الخطوة لأجل اكتساب نفوذ في WWE، ومن يعرف ما جرى مع ليسنر بالضبط لن يكشف أبدًا ماذا كان يدور في ذهنه عندما غادر"

وتابع بقوله: "تحت قيادة مكمان، فعل ليسنر إلى حد كبير كل ما يريد لأنه هو ورومان رينز يتناسبان مع معايير فينس لما يجب أن يكون عليه المصارعون الكبار وأن يكونوا مثلهم، ولم يكن هناك أي شخص آخر مثل الوحش المتجسد"

وكان بروك ليسنر أحد أكثر مواهب فينس مكمان الموثوقة على مدار العقد الماضي، ويقال أنه كان يقوم بتنظيم أوقاته ليكون قادراً على التواجد في WWE بسبب ارتباطه الوثيق مع مكمان.

ومع ذلك فإن هذا الارتباط لم يبدد قلق المسؤولين داخل WWE من أن يستقيل بروك ليسنر في أي وقت، وغالباً ما كان فينس مكمان يبذل قصارى جهده لإبقاء الوحش المتجسد سعيداً دون أن يُعلمه بذلك.