ذا فيند يتحكم في أليكسا بليس والأخيرة ترمق رومان رينز بنظرة انتقامية | المصارع

ذا فيند يتحكم في أليكسا بليس والأخيرة ترمق رومان رينز بنظرة انتقامية

ذا فيند يتحكم في أليكسا بليس والأخيرة ترمق رومان رينز بنظرة انتقامية
يستمر تأثير ذا فيند على شخصية أليكسا بليس هذا التأثير حول هذه المصارعة الجميلة إلى عفريتة شريرة، متقلبة المزاج وعنيفة.
 
في حلقة عرض سماك داون لهذا الأسبوع واجهت أليكسا خصمتها لايسي إيفانز وأثناء المباراة دقت موسيقى ذا فيند لثواني معدودة وتوهجت الصالة باللون الأحمر.

تغيرت ملامح أليكسا بليس وبدت وكأنها مشتتة الذهن بسبب ضوء ذا فيند الأحمر لتتحول بشكل مفاجئ لمصارعة عدائية مجنونة وتهاجم لايسي بعنف شديد ما اضطر الحكم لإنهاء المباراة بإقصاء بليس.

لكن أليكسا لم تكتفي من هجومها على لايسي بل وقامت بسحبها إلى خارج الحلبة ثم نفذت عليها ضربة "سيستر أبيغال" وابتسمت ابتسامة شريرة بينما ظهر ذا فيند على الشاشة وهو يضحك ويقول "دعني أدخل".


وبينما كانت أليكسا بليس تتجه لمغادرة صالة العرض دقت موسيقى رومان رينز برفقة مدير أعماله بول هيمان حيث كان يتجه الزعيم للحديث عن مباراته أمام جاي اوسو في عرض كلاش أوف تشامبيونز.

توقفت بليس قليلا وحدقت في رومان رينز من الخلف ورمقته بنظرة انتقامية شريرة ولم يعرها الزعيم أي اهتمام حتى أنه لم ينتبه أساسا لوجودها عندما مرت بجانبه واتجه رافعا لقبه صوب الحلبة.


ماذا حدث بين رومان رينز وجاي اوسو؟

دخل رومان رينز إلى الحلبة وقبل أن يبدأ بول هيمان بالكلام قاطعته موسيقى جاي اوسو.

تقدم جاي اوسو إلى الحلبة وقال رينز أنه لو كان باستطاعته أن يسلمه اللقب فسيفعل لكن جاي لن يعرف ماذا يفعل به لأنه لا يفهم معنى المسؤولية والمساءلة أو ضغط أن يكون وجها ل WWE.

غادر رينز الحلبة ورد اوسو بالقول أنه سيثبت أن رومان على خطأ وأنه بعد عرض كلاش اوف تشامبيونز، سيعرفه الجميع على أنه الشخص الذي هزم رومان رينز وانتزع منه بطولة اليونيفرسال.

وأثناء مغادرته الحلبة تفاجأ اوسو بضربة سوبرمان بانش من رومان رينز عند مدخل صالة العرض لينتهي سماك داون على مشهد صراخ رومان في وجه جاي اوسو قائلا أنه لن يسمح له بأخذ اللقب وانتزاع مكانته في القمة.