بروك ليسنر غاضب ويهاجم فينس مكمان بألفاظ نابية ومشادة كلامية عنيفة | المصارع

بروك ليسنر غاضب ويهاجم فينس مكمان بألفاظ نابية ومشادة كلامية عنيفة

بروك ليسنر غاضب ويهاجم فينس مكمان بألفاظ نابية ومشادة كلامية عنيفة
وفقا لموقع slicewrestling حدثت مشادة كلامية تطورت فيما بعد لألفاظ نابية بين بطل WWE بروك ليسنر ومالك الإتحاد فينس مكمان أثناء تسجيلات عرض راسلمينيا 36 في مركز الأداء والتدريبات.

ويعتبر بروك ليسنر من أحد الأشخاص القلائل في WWE الذين لديهم القدرة على مواجهة فينس بشكل مباشر وخاطب ليسنر الرئيس مكمان بفظاظة قائلا أن الجشع كان السبب الوحيد وراء إصرار فينس على إقامة عرض راسلمينيا 36 في ظل ظروف تفشي وباء كورونا واتهمه بأنه شخص لا يهتم بصحة موظفيه.

وكان بطل WWE بروك ليسنر مستاءاً من استدعائه قبل ساعات من تسجيل مباراته ضد درو ماكنتاير في راسلمينيا 36 وبمجرد وصوله كان يريد ليسنر تسجيل المباراة على وجه السرعة ثم ينصرف مباشرة إلى منزله ولكن أبلغه مسؤولو WWE أنهم سيتبعون جدول تسجيل صارم وعليه انتظار دوره وهو ما أغضب بروك ليسنر الذي قصد مكتب فينس مكمان وقاطع اجتماع له مع مديرين آخرين وأخبره بكل شيء يعتقده حول كيفية إدارة راسلمينيا مستخدما مصطلحات وألفاظ نابية.

وبسبب غياب الجمهور عن راسلمينيا لن يتلقى بعض النجوم مكافآت الأجور المحصلة من إيرادات التذاكر ومن الناحية المالية فإن بروك ليسنر لن تغنيه هذه التعويضات ولن تسمنه من جوع حيث كان الخلاف الأساسي حول جدوى إقامة العرض في هذه الظرفية الصعبة تزامنا مع استفحال كورونا في الولايات المتحدة وقالت مصادر أن العديد من نجوم WWE اتفقوا مع ليسنر وعينوه متحدثا باسمهم لإبلاغ فينس مكمان بضرورة إلغاء راسلمينيا 36.