أمال أستاذة ومصارعة مغربية تشق طريقها بثبات نحو WWE | المصارع

أمال أستاذة ومصارعة مغربية تشق طريقها بثبات نحو WWE

أمال أستاذة ومصارعة مغربية تشق طريقها بثبات نحو WWE
أمال أستاذة ومصارعة مغربية تشق طريقها بثبات نحو WWE
أمال واسمها الاحترافي داخل الحلبات "أمال وينشستر" مصارعة فرنسية ذات أصول مغربية بدأت مسيرتها في المصارعة عام 2012 وتعمل مع اتحاد WXW الألماني للمصارعة الحرة، حركة الفينيش الخاصة بها تسمى Spinning Reverse STO.

سجلت أمال بدايتها لأول مرة في WWE من خلال مشاركتها في عرض NXT UK في المملكة المتحدة بتاريخ 16 نوفمبر 2019 عندما خسرت مباراتها أمام المصارعة جيني ساندهي.

كما ظهرت في مباراة فردية أمام النجمة فالكيري بتاريخ 13 من شهر فبراير 2020 في عرض NXT UK.

بحسب متابعي المصارعة في اتحاد WXW الألماني فإن أمال مصارعة موهوبة وتمتلك مهارات جيدة وأسلوب تقني عالي وحصلت على تجاوب كبير من الجماهير بتأديتها للشخصية المكروهة وهي حاليا بطلة WXW للسيدات.

تعمل أمال كمصارعة في عطلات نهاية الأسبوع وتعمل في نفس الوقت كأستاذة معتمدة في مدرسة Belle-Assise الابتدائية في بلدة Oise بمدينة Clermont بفرنسا وهي أيضا خريجة كلية الحقوق.

اكتشف أولياء أمور التلاميذ "الحياة المزدوجة" لمعلمة أطفالهم أمال، ووجدوا أن عملها الآخر كمصارعة لا يتوافق مع مهنة التدريس وقد لا يرغب الآباء ببساطة في أن يتأثر تعليم أطفالهم إذا اضطرت معلمتهم إلى مزاولة التدريس والمصارعة في نفس الوقت.

وهذا يعني أنه إذا بدأت أمال العمل في العروض الرئيسية ل WWE فستبدأ في فقدان المزيد من الوقت لتلاميذها.

اقرأ أيضا: المصارعة المغربية أمال تتوعد بطلة NXT UK اليابانية ميكو ساتومورا بانتزاع لقبها

مهنة أمال كأستاذة وشغفها كمصارعة ليست حالة استثنائية كما يعتقد البعض، فمعظم المصارعين يعملون في وظائف ثانية بينما يتبعون شغفهم.

وكمثال المصارعة بريت بيكر من اتحاد AEW، التي تعمل في الأساس كطبيبة أسنان وتلتزم بأوقات مهنتها مهما كانت مواعيد عملها مع اتحاد AEW.