فضائح خلف كواليس WWE تكشفها روندا راوزي في كتابها الجديد! | موقع المصارع

فضائح خلف كواليس WWE تكشفها روندا راوزي في كتابها الجديد!

فضائح خلف كواليس WWE تكشفها روندا راوزي في كتابها الجديد!
منذ مغادرتها اتحاد WWE بعد نزالها ضد شاينا بازلر في مهرجان سمر سلام العام الماضي منذ ذلك الحين، كانت روندا راوزي صريحة بشأن فترة عملها في الشركة، وقد صارحت الجماهير بالكثير حول كواليس WWE في كتابها الجديد الذي صدر مؤخرًا. إليكم ما كشفته راوزي!

كشفت روندا راوزي، في كتابها الجديد "Our Fight"، عن تفاصيل علاقتها المتوترة مع إدارة WWE، والسبب وراء قرارها بعدم العودة إلى الشركة.

حتى قبل إصدار كتابها، كانت راوزي تتحدث بصراحة عن WWE. لم تتردد في انتقاد فينس مكمان علانية كما وجهت انتقادات إلى المصارع السابق درو جولاك متهمة إياه بالتحرش بها، مما أدى إلى طرده من الشركة.

الآن، في كتابها، تتعمق راوزي في كواليس WWE وكيف تؤثر على المصارعين. إليكم خمسة أشياء تعرفنا عليها عن كواليس WWE من كتاب راوزي:

1- صراع السلطة بين فينس مكمان وتريبل اتش

قالت راوزي: "كان تريبل اتش يتخذ قراراً ما، ثم يقوم فينس مكمان بإلغاء القرار في وقت لاحق. كان هذا الأمر محبطاً للغاية بالنسبة لتريبل اتش"

وأضافت: "ازداد الوضع سوءاً عندما تعرض تريبل اتش لأزمة صحية وخضع لعملية جراحية في القلب. خلال غيابه، تولى فينس مكمان إدارة NXT، وقام بتعيين جون لورينايتس مديراً عاماً جديداً."

وتابعت: "قام لورينايتس، بتوجيه من فينس مكمان، بطرد العديد من المصارعين المخضرمين من NXT، لصالح مصارعين أقل من 25 سنة"

2- إلغاء قرار فوز لايسي ايفانز باللقب

كشفت روندا راوزي أن إدارة WWE أخبرتها بأن لايسي إيفانز ستفوز بلقب سماكداون للسيدات وأن عليها إخبار إيفانز بذلك. لكن الإدارة غيرت القرار وفازت ليف مورغان باللقب، بينما تُركت إيفانز محبطة. ووفقًا لراوزي، هذا جعلها تشعر بالذنب تجاه لايسي إيفانز، لأنها أخبرتها بفوزها، ثم تم التراجع عن ذلك.

3- ريا ريبلي تعاقب من قبل WWE

كشفت روندا راوزي عن حدث آخر خلف كواليس لم يعرفه أحد وهو معاقبة ريا ريبلي من قبل WWE بعد راسلمانيا 39. ما السبب وراء ذلك؟ كان ذلك فقط لأن النزال بين شارلوت فلير وريا ريبلي في راسلمانيا 39 استمر لأكثر من 20 دقيقة، مما أثار غضب المنتجين.

وبالتالي عوقبت ريبلي بعدم المصارعة لفترة من الوقت بعد راسلمانيا ولم يسمح لها بالدفاع عن لقبها إلا مرتين خلال 5 أشهر و بسبب ذلك تم توجيه رسالة إلى باقي نجمات الاتحاد أنه مهما كان اسمك كبير لا تأخذ الوقت من الرجال.

4- كواليس طرد النجمة العربية الأصل علياء من اتحاد WWE

قالت راوزي: "كنتُ أنا وليف مورجان وبايلي نتدرب خلف الكواليس، بينما كانت علياء ما زالت تتعافى من إصابة في كتفها. وكان مسؤولو الاتحاد يضغطون عليها للعودة إلى الحلبة في أقرب وقت ممكن، لكنها طلبت مهلة أطول للراحة. وفجأة، دخلت علياء علينا وهي تبكي وقالت: 'هل حقاً تكرهونني ولا تريدونني أن أعمل معكم؟'."

وأضافت: "لم أكن أعرف علياء بشكل جيد، لكن كل لقاءاتي بها كانت إيجابية. لذلك، قلت لها: 'لا طبعاً، من قال لكِ هذا؟'. فأوضحت علياء أن بروس بريتشارد، مدير المواهب في WWE، قد أخبرها بعد رفضها للعودة أن لا أحد من المصارعات يحبها أو يرغب في العمل معها."

وتابعت: "سمعت بايلي وليف كلام بروس بريتشارد، فقررتا الدفاع عن علياء. ذهبتا إليه وأخبرتاه أنهما يحبانها ولا يعرفان من الذي أخبرها بكرههما لها، وأن عليهما أن يسألهما مباشرةً إذا أراد معرفة أي شيء."

واختتمت راوزي قائلة: "اعتذر بروس بريتشارد من علياء وأكد لها أنه يحبها ويقدرها، لكنه لا يعرف من أين أتى هذا الكلام. كان ذلك اليوم هو آخر مرة رأيت فيها علياء، حيث تم طردها من WWE بعد ذلك بوقت قصير."

5- فينس مكمان يلوم جون لورينايتس على فضيحة أموال الإسكات

كان هذا ربما أكثر كشف صادم قدمته روندا راوزي ضد فينس مكمان. وفقًا لراوزي، حمّل فينس مكمان مدير قسم العلاقات مع المواهب بالاتحاد، جون لورينايتس، اللوم على فضيحة أموال الإسكات.

وما هي تلك الفضيحة؟ في يوليو 2022، انتشرت فضيحة أموال الإسكات الخاصة بفينس مكمان علانية، حيث اتُهم رئيس WWE السابق بدفع أموال للعديد من النساء للبقاء صامتات بعد أن مارس معهن علاقات قوية. على الرغم من اضطرار فينس للاستقالة من منصب رئيس WWE، إلا أنه ألقي باللوم على لورينايتس في تسريب هذه الأخبار.

بالإضافة إلى ذلك، تحدثت راوزي أيضًا عن خلافها مع تريبل اتش ذات مرة لعدم إطلاعها على بعض القرارات الرئيسية في قصتها.

كما كتبت عن كيف طلب منها منتجو WWE بوقاحة أن تقوم بعملها فقط، عندما سألت عن تغيير رقم دخولها في مباراة رويال رامبل من 30 إلى 28. وكيف أصبحت المصارعات في غرفة تبديل الملابس أكثر تقاربًا بعد جائحة الكورونا حيث كان يخيم عليهن دائمًا شبح التسريح من العمل.

كما ذكرت في كتابها سبب عدم رضاها عن دخول رومان رينز الذي استمر لمدة 8 دقائق، بينما أعطاها المنتجون درسًا أخلاقيًا مفاده أن "الوقت هو المال".

وتحدثت أيضا عن خيبة أملها من تجاهل طلبها خوض مباراة فردية ضد بيكي لينش في مهرجان راسلمينيا 39، بينما تمت الموافقة على طلب سامي زين بالانضمام إلى عائلة بلودلاين وقالت أن بول هيمان أخبرها أن انضمام سامي إلى العائلة كان مُخططاً له قبل عام.

وأشارت راوزي في كتابها إلى أنها كانت تريد نفس امتيازات السفر مثل رومان رينز وبروك ليسنر وحتى لوجان بول لأن السفر مع طفلتها في مقعد طائرة واحد كان مرهقًا.

قالت: "أنا أعاني الأمرين، حيث أجوب أنحاء البلاد مع طفلة، وأحاول إسعادها لساعات كل أسبوع داخل مقعد طائرة واحد، بينما يتم توفير طائرات خاصة لراحة كل من بروك، ورومان، وحتى لوجان بول اللعين. ولا أحد يكترث. كل هذا من أجل القيام بعمل متوسط. أنا منهكة جسديًا للغاية، وأصبحت مرهقة ذهنيًا أكثر بسبب هذا الهراء اللعين. لقد سئمت من ذلك."