توتر العلاقات بين اوموس ورومان رينز ينذر بمواجهة مدمرة بعد ريسلمانيا باكلاش | المصارع

توتر العلاقات بين اوموس ورومان رينز ينذر بمواجهة مدمرة بعد ريسلمانيا باكلاش

تتجه انظار جماهير المصارعة إلى عرض "ريسلمانيا باكلاش" والذي سيقام يوم غد الاحد 8 مايو، ويشهد العرض العديد من النزالات القوية على رأسها نزال البلودلاين ضد درو ماكنتاير والار كي برو بالاضافة إلى اوموس مقابل بوبي لاشلي.

وبالحديث عن اوموس فإن المصارع العملاق يعيش ضغطا هذا الايام وذلك بسبب المواجهة التي سيخوضها في باكلاش امام بوبي لاشلي، وهذا لأنه ملزم بتحقيق الفوز وتجنب الخسارة الثانية تواليا بعد الاولى التي تكبدها في راسلمينيا 38.

وتحظى مواجهة اوموس ولاشلي بأهمية كبيرة بالنسبة لرأس الطاولة رومان رينز لأن الفائز فيها سيشكل خطرا على لقبه، ولهذا السبب فإن رومان رينز لا يريد مواجهة لاشلي بعد باكلاش لأن لاشلي سبق وأن فاز على رومان في "اكستريم رولز 2018" كما موضح في الفيديو أدناه:


اوموس لا ينتظر إملاءات رومان رينز ونصائحه في كيفية التغلب على لاشلي


هكذا صرح مدير الاعمال إم في بي مشيرا في كلامه أن موكله اوماس لا ينتظر إملاءات رومان رينز ونصائحه في كيفية التغلب على لاشلي، لأنه بالاساس لا يعمل لمصلحة احد في WWE ويعمل لمصلحته فقط.

وأكد ام في بي أن استهانة رومان رينز باوموس قد تجعل رأس الطاولة يدفع ثمنا باهظا، لأن رومان يعتقد أن اوموس لو فاز على لاشلي في "ريسلمانيا باكلاش" فإن اوموس سيتراجع للوراء ولن يقدر على رفع التحدي ومواجهة رومان وجها لوجه.

وأوضح ام في بي أن اوموس سيسحق لاشلي في ريسلمانيا باكلاش ومن ثم سينظر إلى مقدمة الطاولة وسيقلب رأسها رومان رينز وبعدها سيصبح زعيم WWE الجديد ولن يقدر أحد على تدميره.

وقال ام في بي إنه من الافضل أن يفكر رومان رينز بالمواجهة التي سيخوضها البلودلاين ضد درو ماكنتاير والار كي برو في مهرجان Backlash ولا يشغل فكره بمن سيفوز في نزال اوموس وبوبي لاشلي لأن اوموس سيفوز بالتأكيد حينها سيضطر رومان للاختيار بين مواجهة العملاق أو الهروب.