المحكمة تسقط تهم الخطف والإغتصاب الموجهة ضد ألبرتو ديل ريو | المصارع

المحكمة تسقط تهم الخطف والإغتصاب الموجهة ضد ألبرتو ديل ريو

المحكمة تسقط تهم الخطف والإغتصاب الموجهة ضد ألبرتو ديل ريو
المصارع المكسيكي ألبرتو ديل ريو
في النصف الأول من عام 2020 اتُهم ألبرتو رودريغيز ديل ريو بتهمة الخطف المشدد وأربع تهم اعتداء جنسي واعتقل في سان أنطونيو، تكساس.

جاء ذلك بعد اتهامات من امرأة زعمت أن بطل WWE السابق اختطفها واعتدى عليها جسديا وجنسيا.

وتم القبض على ألبيرتو ديل ريو (44 عامًا) في 5/9/2020 بعد أن ذهبت ضحية إلى سلطات سان أنطونيو تكساس قائلة إنه يوم الأحد 5/3/2020 في الساعة 10 مساءً قالت أن ألبيرتو غضب منها واعتدى عليها جسديًا بعد اتهامه لها بالخيانة.

وعندما لم تعترف الضحية بالخيانة الزوجية زعمت الضحية أن ألبيرتو ديل صفعها على رأسها عدة مرات. كما زعمت أنه أجبرها على ارتداء فستان وترقص له وعندما رفضت أمرها بألا تبكي وهددها بأنه سيأخذ ابنها ويقضي عليه في مكان ما في منتصف الطريق.

في ذلك الوقت أفادت الشرطة لموقع FOX أن "ألبيرتو رودريغيز ديل ريو" قام بعد ذلك بربط يدي المرأة بأشرطة الملاكمة ووضع جوربًا في فمها واعتدى عليها جنسياً لأكثر من 16 ساعة باستخدام أدوات مختلفة.

كما كشفت الضحية أن ديل ريو لكمها في ظهرها خلال الاعتداء مما تسبب لها في إصابات متعددة وتركها تشعر بالدوار من الضربات على رأسها مشيرة إلى أنها لا تتذكر الكثير مما حدث.

وزعمت الضحية أن ألبيرتو ديل ريو حاول حرق جواز سفرها وحطم حاسوبها المحمول وهاتفها الخلوي.

بعد كل هذه القصة وقبل أيام فقط من موعد محاكمة ألبرتو ديل ريو المقرر في 13 ديسمبر تم إسقاط جميع التهم الموجهة ضده.

فقد أفادت سجلات المحكمة أنه في وقت سابق اليوم كان هناك شاهد مفقود وهي "المرأة الضحية" وأن التهم قد أسقطت. ليتم إغلاق القضية رسميًا وديل ريو حر من جميع المسؤوليات الجنائية فيما يتعلق بهذه القضية.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ عدة أشهر، أصدرت الضحية اعتذارًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي عما تمر به أسرة ألبيرتو ديل ريو منذ اعتقاله.

وصرح ألبيرتو ديل ريو علنًا أن المرأة التي وجهت المزاعم ضده قد تخلت عن ادعاءاتها وأنه يتوقع إنهاء الوضع في أقرب وقت ممكن. الأمر الذي تحقق حيث اعتبارًا من اليوم تم إسقاط التهم.

وأصدر الصحفي "مايكل موراليس توريس" بيانًا صحفيًا أعلن فيه أنه اعتبارًا من 10 ديسمبر 2021 تم إسقاط جميع التهم القانونية ضد ألبرتو ديل ريو:

"نريد أن نعلن سابقًا أنه اعتبارًا من اليوم 10 ديسمبر 2021، قام النظام القضائي الموقر لولاية تكساس بتبرئة ألبرتو رودريغيز المعروف في صناعة المصارعة باسم ألبرتو ديل ريو أو ألبرتو إل باترون، من جميع التهم الموجهة ضده رسميًا."

وكشف موراليس أيضًا أن ألبرتو ديل ريو يهدف إلى العودة إلى حلبات المصارعة.

"سينصب تركيز ألبرتو على العودة إلى الحلبة التي وقع في حبها عندما كان طفلاً. سيستأنف ألبرتو مسيرته المهنية داخل صناعة المصارعة المحترفة والرياضات القتالية."

بعد مغادرته WWE في عام 2016 قضى ألبيرتو فترة مع اتحاد IMPACT Wrestling لم تدم طويلًا أيضًا حيث تم تسريحه لعدم حضوره أي حدث.

في وقت سابق من هذا العام كشف ألبرتو ديل ريو لموقع Sportskeeda أنه مهتم بالعودة ل WWE ومستعد للاعتذار عن أخطائه السابقة.