ريك فلير: لن أتقاعد أبدا وأفضل الموت في الحلبة على قضاء دقيقة أخرى في وحدة العناية المركزة | المصارع

ريك فلير: لن أتقاعد أبدا وأفضل الموت في الحلبة على قضاء دقيقة أخرى في وحدة العناية المركزة

ريك فلير: لن أتقاعد أبدا وأفضل الموت في الحلبة على قضاء دقيقة أخرى في وحدة العناية المركزة
ريك فلير
يصر أسطورة WWE ريك فلير على أنه ما يزال بإمكانه المصارعة على الرغم من بلوغه سن 72 عامًا حيث ادعى أنه في حالة جسدية أفضل الآن مما كان عليه في مباراة جمعته بستينغ في اتحاد WCW عام 2001.

وقال فلير في بودكاسته الجديد "Wooooo Nation Uncensored" إنه يتفهم سبب عدم سماح المسؤولين في WWE له بفعل أي شيء، لكنه يفضل الموت وهو يقاتل في الحلبة على قضاء دقيقة أخرى في وحدة العناية المركزة في إشارة منه لعملية القلب التي أجراها عام 2019.

وقال بطل العالم 16 مرة: "أنا في حالة جسدية أفضل الآن مما كنت عليه عندما تصارعت مع ستينغ في المباراة الأخيرة في عرض Nitro ل WCW"

وأضاف: "على الرغم من تسريحي فلن تسمح لي WWE بالمصارعة مجددا أفهم أن لديهم الكثير من المسؤولية وقلت لهم إنني سأوقع على أي شيء، لكن لا أحد هناك يريدني أن أموت أمام الجمهور"

وتابع: "لن أتقاعد أبدا وإذا كان علي العودة فأفضل الموت في الحلبة على القفز من الطابق التاسع عشر أو قضاء شهر اخر في وحدة العناية المركزة."

اعتزل ريك فلير المصارعة مباشرة بعد خسارته في المباراة الشهيرة ضد شون مايكلز في راسلمينيا 24 عام 2008 قبل أن يعود للحلبة مجددا من خلال نزال من نوع "غير مصرح به" ضد راندي اورتن عام 2009 وهو العام الذي غادر فيه WWE.

وبعد عامين انضم ريك فلير إلى اتحاد TNA وخاض نزالا مثيرا ضد الأيقونة ستينغ خلال عرض Impact Wrestling في سبتمبر 2011 وكان هذا هو اخر نزال له في عالم المصارعة.

انذاك صرح النجم المكرم في قاعة المشاهير أنه نادم على ترك WWE في عام 2009 وأنه انضم إلى TNA لأنه كان يواجه صعوبات مالية وبالتالي استمر في المصارعة.

كما صرح ريك فلير أنه من الصعب العمل في أي مكان آخر بعد العمل في WWE ثم عاد إلى شركته الأم في عام 2012 حيث اقتصر ظهوره فقط على مرافقة ابنته شارلوت فلير ودعمها وأيضا المشاركة في بعض الفقرات الحوارية قبل أن يطلب تسريحه WWE في أغسطس الماضي لأنه لم يكن راضيا عن وضعه في الإتحاد.