ماندي روز غاضبة من المعجبين الذين يقولون إنها مجرد شقراء مثيرة وتطالبهم باحترام عملها داخل الحلبة | المصارع

ماندي روز غاضبة من المعجبين الذين يقولون إنها مجرد شقراء مثيرة وتطالبهم باحترام عملها داخل الحلبة

ماندي روز غاضبة من المعجبين الذين يقولون إنها مجرد شقراء مثيرة وتطالبهم باحترام عملها داخل الحلبة
المصارعة ماندي روز
أثناء حديثها إلى الصحفي Steven Muehlhausen قالت نجمة المصارعة ماندي روز إنها سئمت من المعجبين الذين يقولون إنها مجرد شقراء مثيرة ولا شيء أكثر من ذلك.

اعتاد المشجعون على رؤية ماندي روز على أنها الشقراء الجميلة لذلك فهي تريد إثباث أنها مصارعة قوية مثل شارلوت فلير أو ساشا بانكس وتريد إظهار مدى عدوانيتها من خلال تحطيم قلوب المشجعين بقوة جمالها.

إليكم تصريحات المصارعة ماندي روز:


"أحيانًا نتطور بطرق مختلفة ولكن أحيانًا ما أجد طرقًا جديدة لتقديم نفسي لأنني عُرفت دائمًا باسم "الفتاة الذهبية وخليقة الله الأعظم" وإذا فكرت في الأمر فإن هذه الأسماء تستند إلى مظهري"

وأضافت: "كان كل شيء يتعلق بمظهري لكنني لا أريد أن يكون الأمر متعلقًا دائمًا بمظهري لقد تعبت من ذلك، لقد سئمت من قول الجميع إنها مجرد شقراء مثيرة إنها فقط هذا وذاك."

وتابعت ماندي روز: "أريد من الناس أن يعترفوا بي كمصارعة ويحترموا العمل الذي قمت به داخل الحلبة وخارجها. أريد أن أكون أكثر وضوحًا للناس وأسمح لهم بإظهار ذلك"

وأضافت: "وهذا يبدو سخيفًا نوعًا ما لأنهم سيقولون إنها فقط غيرت في لون شعرها وما زالت جميلة وما زالت تبدو مثيرًة، ولن أكذب عليكم أنا في الحقيقة أحب الشعر الداكن وأعتقد أنني أبدو أكثر جاذبية."

غيّرت ماندي روز من مظهرها كليا في النسخة الجديدة من عرض "NXT 2.0" حيث صبغت شعرها باللون البني بدل الأشقر وأظهرت جانبًا أكثر قتامة من شخصيتها من خلال تكوين فريق "Toxic Attraction" مع الصاعدتين جيجي دولين وجاسي جاين.


خلال حلقة عرض NXT 2.0 لهذا الأسبوع هاجمت ماندي روز وفريقها "Toxic Attraction" هاجموا بطلة NXT للسيدات راكيل جونزاليس لتعلن ماندي نيتها في انتزاع اللقب من راكيل.