10 حقائق لا تعرفها عن بروك ليسنر | المصارع

10 حقائق لا تعرفها عن بروك ليسنر

10 حقائق لا تعرفها عن بروك ليسنر
10 حقائق عن بروك ليسنر
بروك ليسنر المصارع الامريكي وأحد أعظم المصارعين في تاريخ WWE فالوحش المتجسد صنع لنفسه اسما في عالم المصارعة الحرة وعالم فنون القتال MMA وأصبح قوة لا يمكن إيقافها خصوصا بعد كسره لسلسلة الظاهرة اندرتيكر في راسلمينيا 30 لتصبح 21-1.

لكن ماذا لو تعمقنا قليلا في حياة بروك ليسنر الشخصية والمهنية؟ هل هناك حقائق مخفية تحوم حوله؟ دعونا نفهم هذا الوحش بشكل أفضل في 10 حقائق لا تعرفها عن بروك ليسنر.

1- مصاب بمرض التهاب الرتج


كاد بروك ليسنر أن يموت بعد إصابته بالتهاب الرتج، وهو مرض يحدث عندما تتشكل أكياس صغيرة على قولون الشخص ولم يتمكن الأطباء في البداية من العثور على مصدر ألمه الشديد.

وبأعجوبة، لم يكن بروك مضطرًا للخضوع لعملية جراحية حيث ساعدت المضادات الحيوية وتغيير النظام الغذائي في تجاوز المرض.

لكن عاد إليه المرض مرة أخرى وهاجمه في عام 2011 وهذه المرة اضطر ليسنر لإجراء عملية جراحية خطيرة وأزال قطعة من قولونه طولها 12 إنشا.

2- ما قصة الوشم المرسوم على صدره؟


هل بروك ليسنر خال كيفن دي بروين

في كتاب بروك ليسنر "Death Clutch" يشرح سبب حصوله على وشم على شكل سيف على صدره وهذا الوشم يعبر عن فلسفته في الحياة وإيمانه أنها غير مضمونة.

وأن الحياة يمكن في أي لحظة أن تطعنك من الخلف كما حصل معه عندما كان يشعر بالتوتر الشديد بشأن مستقبله بعد مغادرته ل WWE عام 2005.

وكتب ليسنر: "شعرت أن الحياة كانت توجه سيفًا إلى حلقي، لذلك انعزلت لأنني لم أرغب أبدًا في أن أنسى بالضبط ما شعرت به في ذلك الوقت."

وأضاف: "للوشم على صدري الكثير من المعنى بالنسبة لي. إنه أمر مضحك في بعض الأحيان، لأن الفترة التي أتحدث عنها من حياتي هي وقت أريد أن أنساه لكنني أعلم أنه يمكنني استخدام هذه الذاكرة كدافع للتقدم."

اقرأ أيضا: تعرف على موعد عودة بروك ليسنر 2021 وخصمه المحتمل

3- بروك مصاب بعمى الألوان


مباراة بروك ليسنر الأخيرة

فعلا بروك مصاب بعمى الألوان الأحمر والأخضر، وهو ضعف يؤثر على ما يقرب من 8 ٪ من جميع الذكور ولا يقتصر الأمر على عدم قدرة بروك على التمييز بين اللونين الأحمر والأخضر فحسب، بل إنه يرى أيضًا طيف الألوان بالكامل بشكل مختلف.

لذا في حالة رأيتموه يوجه ضربات F5 لمجموعة من المصارعين بشكل عشوائي فهذا يعني أنه لم يميز اللون الصحيح.

4- التحق بالجيش


أخبار بروك ليسنر

عندما كان بروك ليسنر مراهقًا، كان يطمح لوظيفة يمكنه القتال فيها وأراد أن يكون في الجيش وسط المعارك والدبابات وفعلا قرر الالتحاق بالحرس الوطني للجيش في سن 17.

وعلى الرغم من قبوله في الجيش فقد غادر بعد فترة وجيزة لأن عمى الألوان لديه أجبره على تولي منصب مكتبي سرعان ما استقال منه أيضا وبدأ يتدرب كمصارع.

5- بروك صياد الحيوانات


بروك ليسنر 2021

بروك ليسنر صياد محترف وعضو نشط في الجمعية الوطنية للبنادق.

في عام 2011 واجه بروك تهم صيد من كندا بعد فشله في وضع طلقة بشكل صحيح على "غزال البغل" ذو القرنين الطويلتين، وانتهى به الأمر بدفع غرامة قدرها 1500 دولار ومُنع من الصيد في كندا لمدة ستة أشهر.

6- بروك مزارع أصيل


بروك ليسنر مصارعة حرة

ما لا يعرفه الكثير من المعجبين أن للوحش جذور ريفية، يقيم بروك هو وعائلته في مزرعة في ماريفيلد، ساسكاتشوان بكندا وترعرع في مزرعة ألبان مملوكة لوالديه في ساوث داكوتا، وبالتالي فإن الزراعة في دمائه وعروقه.

فنمط عيشه الطبيعي وشربه لحليب الأبقار والجبن وأيضا تمرسه في رعي الأغنام والأبقار واشتغاله في أعمال زراعية تتطلب القوة مثل حصاد المحاصيل جعل منه رجلا ذو بنية جسدية قوية.

اقرأ أيضا: تاريخ مواجهات رومان رينز ضد بروك ليسنر من المسيطر الزعيم أم الوحش المتجسد؟

7- لا يحب الصور الجماعية مع المعجبين


بروك ليسنر 2020

يقضي نجوم WWE الكثير من الوقت في السفر إلى مدن وبلدان مختلفة ويلتقون بمعجبين ومشجعين من كافة الأعمار يطلبون منهم التوقيعات وصور السيلفي.

لكن بروك ليسنر ليس من المعجبين بهذه الأنواع من التفاعلات، وهناك العديد من الصور التي تظهر أنه منزعج عندما يتم إيقافه لالتقاط صورة جماعية.

8- له اراء سياسية


سبب ابتعاد بروك ليسنر

ما لا يعرفه الكثيرون أن بروك ذو توجه سياسي "محافظ جمهوري" ولديه بعض الآراء القوية حول باراك أوباما حيث كشف بروك عن تجربته الرهيبة مع نظام الرعاية الصحية الكندي بينما كان يكافح مرضًا يهدد حياته، وهو التهاب الرتج.

وقال إن الرعاية الصحية التي تلقاها في كندا جعلته يشعر كما لو كان في دولة من دول العالم الثالث ومضى للتعبير عن رضاه عن نظام الرعاية الصحية الأمريكي وأشاد بنظام "أوباما كير".

اقرأ أيضا: بايج تكشف عن شخصية بروك ليسنر خلف الكواليس

9- مدمن كحول ومسكنات ألم


على الرغم من الإشادة به باعتباره الرياضي الأكثر هيمنة في جميع الرياضات القتالية وأيضا المصارعة الحرة، إلا أن ليسنر وقع فريسة للكحول ومسكنات الألم بعد سلسلة من الإصابات ومستويات عالية من التوتر المرتبطة بجدول WWE المضغوط.

وكشف بروك في وقت سابق من بداياته في WWE أنه أصبح مدمنًا على الدواء لمجرد قضاء يومه بشكل طبيعي لدرجة أنه كان يشرب زجاجة كاملة من الفودكا يوميًا.

10- بروك لا يحب الناس وسريع الغضب


ربما ستتفاجأ من هذه المعلومة لكن كشف تقرير من صحيفة The Sun أن ليسنر شخص كاره للبشر بل ويكره الجنس البشري ويتجنب المجتمع البشري.

حتى أن فينس مكمان خصص له طائرة خاصة تقله لوحده بجانب بول هيمان فقط وغرفة خلع الملابس خاصة به خلف الكواليس.

وأوضح بروك ليسنر أيضا لبودكاست ستون كولد ستيف اوستن قائلا: "أنا لا أحب الناس. أتمنى أن أقول غير ذلك، لكنني ببساطة لا أحبهم يا أخي."

بروك ليسنر هو بطل UFC للوزن الثقيل سابقًا، مما يعني أنه ليس من الجيد إثارة غضبه.

أثناء حضوره حدثًا يسمى Street Dance، كان بروك يحصل على المشروبات في الحانة وجاء شخص غريب وسحب منه مشروبًا مدعيًا أنه ملكه.

أدى هذا الأمر إلى مشادة بينه وبين بروك ليسنر انتهت بسقوط الرجل الغريب ضحية للوحش المتجسد وإرساله إلى مدينة "السوبليكس سيتي."