تقرير: مزاج فينس مكمان السيء أصبح محل سخرية ومزحة متداولة بين موظفي WWE | المصارع

تقرير: مزاج فينس مكمان السيء أصبح محل سخرية ومزحة متداولة بين موظفي WWE

تقرير: مزاج فينس مكمان السيء أصبح محل سخرية ومزحة متداولة بين موظفي WWE
على مدار الأسابيع القليلة الماضية واجه رئيس WWE فينس مكمان تحديات مختلفة أبرزها التأثير السلبي لتداعيات وباء كورونا على موعد العروض ومكانها وغياب الجمهور بالإضافة إلى حملة تسريح العاملين في الشركة ومجموعة من المصارعين كان الهدف منها خفض ميزانية الإنفاق المالي.

كما واجه فينس مكمان دعوى قضائية بسبب إنهاءه غير المشروع لإتحاده الجديد لكرة القدم الأمريكية XFL كلها هذه المشاكل وضعت فينس تحت الضغط وجعلته في مزاج سيء للغاية وأصبح مزاجه محل سخرية ومزحة متداولة بين موظفي WWE.

وفقا لتقرير موقع PWInsider يقول العديد من الموظفين والعاملين في WWE أنهم يحرصون على البقاء مسافة مترين على الأقل من فينس مكمان مخافة الطرد بشكل مفاجئ بسبب مزاجه السيء في الآونة الأخيرة بل وكشف أحد الموظفين المجهولين في WWE أنهم يضطرون للبقاء خارج مبنى الشركة قدر المستطاع ويجلسون في سياراتهم لأطول فترة ممكنة للإبتعاد عن طريق فينس والابتعاد عن رؤيته.

كما أطلق الموظفون والعاملون في WWE مزحة أخرى يقولون فيها أنهم من الطبيعي أن يعملوا جيدًا في الشركة وأن يحصلوا على زيادة في الرواتب أو ترقية ولكن مع كون الرئيس في حالة مزاجية سيئة، فلا أحد يريد الترقية حاليا لأن الحصول عليها في هذه الظرفية الصعبة يضعهم في مرمى نيران ضغوط فينس مكمان.