ماندي روز عرفت الطريق إلى قلب أوتيس | المصارع

ماندي روز عرفت الطريق إلى قلب أوتيس

ماندي روز عرفت الطريق إلى قلب أوتيس
يبدو أن قصة أوتيس والنجمة الجميلة ماندي روز لم تنتهي بعد فقد شهدت مباراة رويال رامبل 2020 للسيدات حماسا وتشويقا كبيرا كان من بين أسبابه أوتيس وماندي روز.

حيث تواجد النجم أوتيس في المباراة الملكية للسيدات بجانب الحلبة وما إن سقطت ماندي روز حتى وجدته مستلقيا على الأرض وقد أنقذها أوتيس من الخروج من المباراة بعدما حملها فوق بطنه الضخم وعادت ماندي للمباراة الملكية بنجاح.

وظل أوتيس يشجع ماندي روز طيلة الوقت، وقامت النجمة سونيا ديفيل بإسقاط ماندي روز عن طريق الخطأ لكن المفاجأة هو أوتيس الذي أنقذ ماندي مجددا وحملها دون أن تلامس أقدامها الأرض.

ووسط دهشة سونيا ديفيل قامت نجمة NXT بيانكا بلير بإسقاط سونيا التي سقطت في نفس الوقت على أوتيس وماندي روز ليسقط الثلاثة معا ويتم إقصاء سونيا ديفيل وماندي روز من مباراة رويال رامبل للسيدات.

ومع ذلك فقد أظهر النجم أوتيس حبه لماندي روز وساهم في إنقاذها من الخروج مبكرا من مباراة رويال رامبل للسيدات، وقد يتساءل الكثيرون ما سر حب أوتيس لماندي روز؟



اوتيس وقصته مع ماندي روز؟ 


عرفت ماندي روز الطريق إلى قلب أوتيس إنه طريق معبد بقوالب الحلوى والشوكولاطة واللحم وهذا ما يعشقه أوتيس، ولا غرابة أننا شاهدنا في الأسابيع القليلة الماضية كيف كان أوتيس غاضبا عندما حطم دولف زيجلر قالب الحلوى الذي صنعته أمه.

استغلت ماندي روز الفرصة وصنعت قالب حلوى جديد من أجل إرضاء أوتيس الذي كان غاضبا من تحطم قالب الحلوى السابق، بل وأهدته قبلة في عرض سماكداون قبل أسابيع قليلة جعلته يطير من الفرحة.

الكثير من جماهير WWE أبدت إعجابها بقصة أوتيس وماندي روز واعتبرتها أفضل بكثير من قصة لانا وبوبي لاشلي فهل ستستمر قصة ماندي روز وأوتيس لوقت طويل؟ وما رأيكم بها؟